وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات تعلن عن تفاعلها مع الجرائم التي تعرض لها بعض الاطفال في الآونة الاخيرة.

0 33٬774

بقلم : خولة الباشا/ فن سبور

أعلنت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات وذلك بعد متابعتها مع البرلمان الجرائم التي تعرض لها بعض الاطفال، في الآونة الاخير، والتي استنكر لها الرأي العام، مطالبا بوضع حد لهذه الجرائم التي تستهدف فئة اجتماعية هشة، قرار تنظيم لقاءات تشاورية مع القطاعات الحكومية والمؤسسات والهيئات المختصة، من أجل تدارس الحصيلة الوطنية في مجال حماية حقوق الطفل وآليات ووسائل الحماية والوقاية من الانتهاكات والنواقص والخصاصات المحتملة في التشريع والممارسة في هذا الشأن.
كما اشارت في بلاغ لها انها اتخذت هذا القرار تفاعلا مع المطالب المجتمعية، و أيضا من أجل تعزيز سبل الوقاية والحماية من الانتهاكات التي يتعرض لها الاطفال، ولاسيما تلك المتعلقة بالعنف الجسدي والاعتداءات الجنسية، بمزيد من الجدية والحزم والمسؤولية.

Loading...