وفاة أحمد راضي أحد أساطير كرة القدم العراقية متأثرا بإصابته بفيروس كورونا .

0 55٬856

توفي أحمد راضي أحد أساطير كرة القدم العراقية  متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وتم نقل راضي 56 عاما، إلى المستشفى مطلع الأسبوع الماضي، بعدما ظهرت عليه أعراض فيروس كورونا، حيث تأكدت إصابته بعد إجراء الفحوص الطبية الخاصة، قبل أن يغادرها الخميس، بعد تحسن حالته الصحية وتماثله للشفاء من الفيروس.

وقالت وكالة الأنباء العراقية، إن “خروج راضي من المستشفى جاء بناءً على طلبه ومسؤوليته الشخصية، على أن يتم حجر نفسه داخل منزله”. لكن سرعان ما أعلن عن عودته للمستشفى.

وعاد اللاعب العراقي السابق إلى المستشفى الجمعة، “إثر انتكاسته صحيا”، حسبما قالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

ونقل النجم الدولي العراقي إلى مستشفى النعمان في بغداد، “للرقود في ردهة العزل لانتكاسته صحيا”.

و أحمد راضي أحد نجوم الجيل الذهبي لمنتخب العراق الذي تأهل إلى كأس العالم عام 1986 في المكسيك.

وسجل راضي الهدف العراقي الوحيد في المونديال وجاء في مرمى بلجيكا في دور المجموعات.

أحمد راضي أحد أساطير كرة القدم العراقية

Loading...