وفاة الأمريكية آن سوليفان عن عمر ناهز 91 عاما بعد إصابتها بفيروس كورونا .

0 11٬596

توفيت الأمريكية آن سوليفان، مبتكرة مئات الرسوم المتحركة في “ديزني”، التي قدمت شخصيات أشهرها رسوم “ذا ليتل ميرميد” و”ليون كينج”، عن عمر ناهز 91 عاما بعد إصابتها بفيروس كورونا “Covid-19”.

تعد الفنانة الموهوبة ثالث شخص يموت جراء تداعيات الإصابة بالوباء القاتل في كاليفورنيا من داخل صناعة الترفيه بدار رعاية تتبع إحدى النقابات الفنية هناك.

كما توفي الممثلان ألن غارفيلد، 80 عاما، وجون براييه، 64 عاما، داخل الدار نفسها الأسبوع الماضي.

واشتهرت سوليفان بعملها على إخراج رسومات كلاسيكيات ديزني مثل The Lion King وThe Little Mermaid وLilo وStitch قبل أن تتقاعد في أوائل القرن الحادي والعشرين، لتقيم بعدها في منشأة Motion Picture Home في وودلاند هيلز، التي تقوم بعلاج ورعاية العاملين في الصناعة، وتعاني حاليا من قلة الموظفين بعد انتشار Covid-19.

وقالت شانون ابنة سوليفان “كانت والدتي تتمتع بروح الدعابة، وكانت إيجابية للغاية، وقد تركت وراءها 4 أطفال و12 حفيدا أحبتهم جميعا بعمق مثلما أحبها، حيث كانت الأسرة هي كل شيء بالنسبة لها”.

Loading...