وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بعد معاناة مع فيروس كورونا .

0 34٬378

توفيت صباح اليوم الأحد الفنانة القديرة رجاء الجداوى، بعد 43 يومًا داخل العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة فى الإسماعيلية، عن عمر يناهز 82 عامًا.

وقالت مصادر داخل مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بالإسماعيلية، إن إحدى الممرضات بالمستشفى بدأت الآن فى غُسل الفنانة الراحلة رجاء الجداوى، أثناء تواجدها على سريها فى العزل الصحى، وليس فى مغسلة المستشفى.

وقالت أميرة حسن مختار، الأبنة الوحيدة للفنانة القديرة الراحلة رجاء الجداوى، إن آخر تحليل“pcr”، لوالدتها ظهرت نتيجتها مساء أمس السبت، وكان إيجابيا وأظهر استمرار إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، أى قبل وفاتها بخمس ساعات.

وأكدت الابنة الوحيدة للفنانة رجاء الجداوى، أنها فى طريقها إلى مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى، لاستلام جثمان والدتها والتى سوف تدفن بمعرفة الطب الوقائى بأحدى مقابر القاهرة.

وكانت رجاء الجداوى، تتواجد على جهاز تنفس صناعى اختراقى، دخل العناية المركزة المستشفى أبو خليفة للعزل الصحى، بعد تدهور حالتها الصحية.

وأجرت الفنانة رجاء الجداوى منذ دخولها العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة فى 24 مايو الماضى، 4 مسحات تحاليل“pcr”، كانت الأولى بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجتها إيجابية، والثانية عقب حقنها بمصل البلازما للمتعافين بيومين، وظهرت أيضًا نتيجته إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت منذ أسبوعين، وظهرت نتيجتها، إيجابية، والمسحة الرابعة والأخيرة، كانت مساء أمس وظهرت نتيجتها أيضًا إيجابية بفيروس كورونا المستجد.

Loading...