يورجن كلوب : جوزيه مورينيو هو مدرب من طراز عالمي …و يريد الفوز بكل شيء .

0 34٬951

حذر المدرب الألماني يورجن كلوب من حنكة نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو، عشية اللقاء المرتقب بين فريقيهما ليفربول وتوتنهام هوتسبر في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

ويحل ليفربول المتصدر ضيفا على توتنهام غدا في أبرز مباريات المرحلة، في استعادة لنهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، والذي انتهى بفوز “الحمر” بثنائية نظيفة، ورفعهم كأس المسابقة القارية للمرة السادسة في تاريخهم.

لكن أداء الفريقين يختلف في الآونة الأخيرة، لاسيما في الدوري، إذ يتصدر ليفربول بفارق 13 نقطة من 20 مباراة (له مباراة مؤجلة)، بينما يحتل توتنهام المركز السادس بفارق 28 نقطة عن فريق ملعب أنفيلد.

وبعد بداية إيجابية له مع توتنهام إثر تعيينه خلفا للأرجنتيني المقال ماوريسيو بوكيتينو في نوفمبر/ تشرين الثاني، تلقى مورينيو ثلاث هزائم في آخر سبع مباريات في الدوري.

وقال كلوب، في مؤتمر صحفي الجمعة، عشية مباراة الفريقين، “جوزيه مورينيو هو مدرب من طراز عالمي، ويتمتع بذهنية محددة، أعتقد أنه يريد الفوز بكل شيء، وأنا أحترم ذلك كثيرا”.

وأضاف “هذا يعني أنه كلما تواجد فريقه في ظرف معين، يحاول استغلاله بالكامل لصالحه”، متابعا “المواجهة صعبة ضد فريق لجوزيه مورينيو”.

ورأى “لعل أي فريق لا يرغب باللعب ضدنا في الوقت الحالي، هل توتنهام هو خصمي المفضل في عطلة نهاية الأسبوع؟ على الأرجح كلا، لكنه سيكون الخصم، وخصما في ملعبه، وعلينا أن نحاول تقديم الأفضل”.

ويقدم ليفربول أداء لافتا في الآونة الأخيرة، ويبدو أقرب من أي وقت مضى لإحراز لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 1990، إذ يتصدر بفارق مريح بعد انقضاء أكثر من نصف الموسم، وتعود خسارته الأخيرة في الدوري إلى يناير/ كانون الثاني 2019، وأتت أمام مانشستر سيتي.

ورغم ذلك، شدد الظهير الأيمن ترنت ألكسندر-أرنولد على وجوب ألا يطغى الحماس على أداء اللاعبين، وأوضح “لا يمكننا أن نتحمس أكثر من اللازم، ونحن نعرف أننا لم نفز بأي أمر بعد، إذا أردنا أن نكون فريقا ناجحا، علينا أن نواصل (تقديم هذا الأداء) حتى النهاية”.

وتابع “بالتأكيد نحن في موقع جيد، وهو أمر لا يمكننا تجاهله، نقدم أداء جيدا، لدينا سلسلة جيدة، لكن لا يمكن أن نعتبر ذلك أمرا مسلّما به، لأن النتائج المفاجئة تحصل كل أسبوع في الدوري الممتاز”.

وعلى صعيد التشكيلة، أكد كلوب، أن جيمس ميلنر والغيني نابي كيتا لن يرافقا الفريق إلى لندن بسبب إصابات عضلية، إلى ذلك، سيتواصل غياب لاعب خط الوسط البرازيلي فابينيو والمدافع الكرواتي ديان لوفرن، لكن من المحتمل أن يعودا إلى التشكيلة في الأسبوع المقبل، الذي يشهد استضافة ليفربول لمانشستر يونايتد ضمن المرحلة 23 في 19 يناير/ كانون الثاني.

في المقابل، تلقى توتنهام نبأ سيئا هذا الأسبوع بإعلانه أن نجم هجومه هاري كاين سيغيب حتى أبريل/ نيسان المقبل، لاضطراره للخضوع لعملية جراحية لمعالجة إصابة في العضلة الخلفية للفخذ الأيسر.

Loading...