يونس بلهندة يعيش أوضاعا صعبة حاليا مع جالاطا سراي التركي

0 76٬596

قرر رئيس نادي مونبلييه الفرنسي، باستعاد نجوم الفريق السابقين، بمن فيهم المغربي يونس بلهندة، الذي يعيش أوضاعا صعبة حاليا مع جالاطا سراي التركي، بسبب عنصرية الجماهير.

وعانى بلهندة من مشاكل كبيرة في تجربته مع جالاطا، بسبب عنصرية الجماهير التركية، التي هاجمته بشدة مؤخرا، وازدادت حدتها معه في المباراة الماضية للفريق بدوري أبطال أوروبا، التي خسرها 0-1 أمام ريال مدريد الإسباني.

ويسعى اللاعب المغربي للهروب من جحيم الأتراك، والانتقال لناد جديد، ويفضل الاتجاه لمنطقة الخليج العربي، أو العودة لفرنسا.

وقال رئيس مونبلييه في تصريحات لموقع “ألي باياد”، المختص في متابعة أخبار مونبلييه: “الباب مفتوح أمام بنجامين سطمبولي وجوناس مارتين وبلهندة للعودة إلى الفريق”.

وأتم تصريحاته في هذا الصدد: “في الوقت الحالي ليست لدي فكرة عن الطريقة التي سيحصل بها هذا الأمر، لكنني متحمس للغاية لفكرة استعادتهم من جديد”.

وساهم بلهندة في حصول نادي الجنوب الفرنسي على لقبه الوحيد في مسابقة الدوري الفرنسي، عام 2012.

ويملك لاعب الوسط المغربي في رصيده 144 مباراة بقميص مونبلييه، أسهم خلالها في 48 هدفا ما بين صناعة وتسجيل، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين عامي 2009 و2013.

وبعد انتهاء مغامرته مع مونبلييه، انتقل اللاعب المغربي إلى دينامو كييف الأوكراني ثم شالكه الألماني ثم نيس الفرنسي وأخيرا جالاطا سراي.

Loading...