3 أسباب تجبر زيدان على احترام خيتافي أكثر من ليفربول وبرشلونة

0 21٬619

يحل ريال مدريد ضيفا على خيتافي، مساء الأحد، في الجولة الـ33 من الدوري الإسباني.

ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 66 نقطة، ويأمل في مواصلة ملاحقة جاره أتلتيكو مدريد متصدر الترتيب بـ67 نقطة.

وتأتي مواجهة خيتافي ضد ريال مدريد بعد خروج فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان دون خسائر في 3 مباريات مصيرية ضد ليفربول (ذهابا وإيابا في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا) وبرشلونة (في الليجا).

وفي السطور التالية تستعرض “العين الرياضية” 3 أسباب تجبر زيدان على احترام خيتافي بقدر أكبر من العملاقين ليفربول وبرشلونة.

السجل المخيب

رغم أن ريال مدريد يؤدي جيدا في مباريات القمة ضد فرق الصفوة، فإن فريق زيدان يعاني بشكل ملحوظ ضد الفرق الصغيرة.

وعلى سبيل المثال، فإن ريال مدريد لم يخسر ضد برشلونة أو أتلتيكو مدريد أو إشبيلية في الدوري الإسباني هذا الموسم، لكنه أهدر نقاطا في 10 مباريات (4 هزائم و6 تعادلات) أغلبها ضد فرق بحجم أوساسونا وقادش وليفانتي.

فريق ريال مدريد

وفي كأس ملك إسبانيا، ودع ريال مدريد مبكرا بالسقوط (1-2) ضد فريق ألكويانو المنافس بدوري الدرجة الثالثة، في مباراة امتدت للوقت الإضافي.

وبالنظر لهذا النمط، لا يبدو أن تعثر ريال مدريد ضد خيتافي، الذي يصارع الهبوط، أمرا مستبعدا.

ويحتل خيتافي المركز الـ15 في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 30 نقطة، بفارق 4 نقاط فقط عن منطقة الهبوط.

غيابات بالجملة

يدخل ريال مدريد مباراة خيتافي في ظل غياب أغلب نجومه، وأبرزهم سيرجيو راموس ولوكاس فاسكيز وداني كارباخال ورافائيل فاران وفيرلاند ميندي وإيدين هازارد وفيدي فالفيردي، لأسباب مختلفة تتعلق بالإصابات وكورونا، كذلك يغيب الثنائي ناتشو فرنانديز وكاسيميرو بداعي الإيقاف لتراكم البطاقات.

وبالتالي ضمت قائمة لقاء خيتافي 12 لاعبا فقط من الفريق الأول، بجانب 3 حراس للمرمى، هم تيبو كورتوا وأندري لونين ودييجو ألتوبي.

الإرهاق

ريال مدريد لم يخسر في المباريات المصيرية ضد ليفربول وبرشلونة، حيث انتصر على الليفر 3-1 في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وتعادل معه سلبيا في الإياب، وتخلل هاتين المباراتين فوز ثمين على البارسا (2-1) في الدوري الإسباني.

ودفع ريال مدريد ضريبة عدم الخسارة بإنهاك نجومه وإرهاقهم بعد خوض 3 مباريات من العيار الثقيل في غضون 8 أيام فقط، وهو ما ظهر بوضوح في المباراة الأخيرة ضد ليفربول.

يذكر أن زيدان استدعى عددا من لاعبي الفريق الرديف “كاستيا” لتعويض الغيابات، لكنهم خاضوا مباراة صعبة في دوري الدرجة الثالثة (السبت) انتهت بالتعادل 2-2 ضد تالافيرا، مما يجعلهم مرهقين هم أيضا قبل لقاء خيتافي.

Loading...