المهرجان العربي للإذاعة و التلفزيون بتونس يكرم فاطمة خير

0 262

انطلقت مساء أمس الخميس 27 يونيو 2019 الدورة العشرين للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، في مدينة الثقافة وسط العاصمة التونسية، بمشاركة 273 عملا من مختلف الدول العربية.

وكرمت الدورة في افتتاحها أبرز وجوه الدراما العربية التي لمعت خلال مسارها الفني والإبداعي، من بينها الممثلة المغربية فاطمة خير، والفنان السوري باسم ياخور وصباح الجزائري واللبنانية ماغي أبو غصن والتونسيان سلوى محمد ودليلة مفتاحي والجزائرية سارة العلامة.

واعترافا بمجهودات بذلوها طيلة مسارهم المهني، تم تكريم علي محمد شمو شاع الدين رئيس الاجتماع التأسيسي لاتحاد إذاعات الدول العربية و الإعلامي المصري الراحل حمدي قنديل المدير الفني الاسبق لاتحاد إذاعات الدول العربية ورياض كمال نجم، الرئيس الأسبق للاتحاد والمعلق الرياضي الإماراتي علي حميد جمعة عبيد وغيرهم.

ويعد تكريم الممثلة المغربية فاطمة بمثابة تتويج لمسارها الفني المتميز، وتألقها أخيرا في مسلسل “الماضي لا يموت”، الذي حظي بإشادة عربية، وتصدر قائمة البرامج الأكثر مشاهدة في دول المغرب العربي، حسبما أعلنه رشيد الوالي، بطل المسلسل، ومخرجه هشام الجباري، على صفحتيهما على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ نشر الوالي على “إنستغرام” صورة تتضمن لائحة الأعمال الأكثر مشاهدة، قبل أن يعلق عليها بالقول “شكرا لكم على المشاهدة والتفاعل”.

وتدور قصة العمل ضمن أحداث درامية مليئة بالتشويق والإثارة عن عائلة سعد الغالي المحامي المشهور، الذي يؤدي دوره الممثل رشيد الوالي، وهو يعيش حياة عادية رفقة أسرته، غير أنها تنقلب رأسا على عقب نتيجة ظهور أحداث وقعت إرهاصاتها في الماضي، ومحاولة الأب الحفاظ على العلاقات بين أفراد العائلة التي تعرف انهيارا، بعد أن عرفت توترا كبيرا، كما تعيش صراعات ومحاولات انتقام وقصصا قديمة تعود إلى الواجهة وتلعب دورا كبيرا في تغيير الأحداث.

المسلسل من إخراج هشام الجباري، وبطولة فاطمة خير، ورشيد الوالي، وأمين ناجي، وعمر لطفي، وعزيز دادس، ونسرين الراضي، وسارة بيرلس، وأحلام الزعيمي، وسعيد آيت باجة، وفاتي جمالي إضافة إلى وجوه شابة.

وقال عبد الرحيم سليمان المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية على هامش الحفل أن الدورة الحالية تتزامن مع مرور الذكرى الخمسين لتأسيس الاتحاد.

وأكد أن هذه الدورة هي بمثابة المحطة المتميزة التي يخصصها الاتحاد لتكريم نخبة من الوجوه التي ارتبطت به وكان لها الفضل الكبير في النهوض بأجهزته التنفيذية والتشريعية وإعطاء الدفع المتواصل لسائر أنشطته ومشاريعه.

وجاء عرض الافتتاح تحت عنوان “الموسيقى والذاكرة”، وأحياه الفنان البحريني فيصل الأنصاري والفنانة السورية لينا شماميان، وبحضور رؤساء المؤسسات الإذاعية والتلفزيونية وعدد من أعضائها.

وينظم المهرجان من طرف اتحاد إذاعات الدول العربية بالتعاون مع مؤسستي الإذاعة والتلفزيون التونسيين وبالشراكة مع المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية.

ومن المنتظر توزيع جوائز المهرجان السنوية الخاصة بالمنوعات الإذاعية والتلفزيونية والأعمال الدرامية والبرامج التوثيقية والبرامج الإخبارية خلال حفل الختام الذي يقام الأحد 30 يونيو الجاري.

Loading...